21-06-2012

وفرت شركة Condair وحدات ترطيب تعمل بالتبخير بالغاز لشركة BAT Southampton

وفرت شركة Condair وحدتي ترطيب تعملان بالغاز يمكنهما تقديم ما يصل إلى 480 كيلو جرام من البخار في الساعة لمرفق البحوث والتنمية بشركة BAT Southampton. أثبتت وحدة الترطيب Condair GS التي تعمل بالغاز أنها البديل الأمثل والأكثر توفيرًا للطاقة لنظام الترطيب بالبخار الحي المستخدم منذ عشر سنوات لأنها تتمتع بتوليد البخار عالي القدرة بتكاليف تشغيل أقل حيث أنها أرخص بنسبة 65% من وحدات الترطيب الكهربائية.

تم تركيب وحدتي ترطيب Condair GS، تنتج كل منها ما يصل إلى 240 كيلو جرام من البخار لكل ساعة وتوصله إلى اثنتين من وحدات معالجة الهواء اللتين تغذيان منطقة الاختبار حيث يلزم أن تكون درجة حرارتها 22 درجة مئوية بنسبة رطوبة نسبية 60% أو ما يعادل ±5%. ويعلق ستيف هيمسلي رئيس القسم التجاري في شركة British American Tobacco قائلًا: "ما زالت وحدات الترطيب تمكننا حتى الآن من الحفاظ على الظروف المطلوبة في الأماكن المغلقة لدينا".

وتتميز وحدات ترطيب Condair GS التي تعمل بالتبخير بالغاز بجودتها العالية، وبتركيبها المدمج الذي يتضمن صفات أمان ذات تكنولوجيا عالية، وبتصميم سهل الاستعمال، وبمجموعة من الخيارات المرنة وهو ما يجعلها سهلة التركيب والخدمة والصيانة.

تشتمل وحدة الترطيب على شعلة تبلغ درجة حرارتها 360 درجة مئوية تحيط بالموقد. وهذا يرفع نقل الحرارة للمبادل الحراري إلى الحد الأقصى مما يؤدي إلى ارتفاع نسبة الكفاءة الحرارية إلى أكثر من 90%. ولذلك فإن وحدات ترطيب Condair GS تتجاوب بسرعة كبيرة مع متطلبات الترطيب، في نفس الوقت الذي تقلل فيه من معدل استهلاك الغاز فضلاً عن الانبعاثات. ويمكن التحكم أيضًا في البخار الناتج بانتظام من نواتج منخفضة تصل كميتها إلى 10 كيلو جرام في الساعة.

يتميز المبادل الحراري المصنوع من الفولاذ المقاوم للصدأ بأسطح كبيرة مسطحة والتي تُزيح المقياس من موضعه أثناء التشغيل الطبيعي. ويسقط هذا المقياس في قاع خزان المياه. وتُسهل أسطح المبادل الحراري الكبيرة المسطحة عملية إزالة مخلفات المقياس الصغير. ومع أن المبادل الحراري يظل معظم الوقت بدون مقياس، فإن نسبة كفاءة النقل الحراري للمياه ترتفع إلى الحد الأقصى. ولتقليل تراكم المقياس في غرفة الغليان، يتم إضافة كمية قليلة من الماء البارد بشكل مستمر وإزالة المياه التي تحتوي على نسبة عالية من المعادن. وهذا لا يقلل فقط من تراكم المقياس ولكنه يحسن أيضًا من نسبة الرطوبة مقارنةً بوحدات الترطيب الأخرى التي تعمل بالغاز والتي تُوقف أحيانًا إنتاج البخار وتسرب قوم بعمل تسريب كامل للخزان لمقاومة المقياس.

بالإضافة إلى وحدات الترطيب الأخرى تم توفير أنابيب Optisorp بخارية تعمل بالتبخير على مسافات قصيرة لتوزيع البخار داخل القنوات. وهي مصنوعة من الفولاذ المقاوم للصدأ مما يطول من عمرها التشغيلي، حيث تعمل وحدات ترطي�� OptiSorp على توزيع البخار من خلال أنبوب متشعب على مسافاتٍ أقصر بأربع أضعاف من أنابيب البخار العادية. وتوفر أنابيب التوزيع المتعددة البخار عبر القناة بأكملها بتركيز متكافئ جدًا. وتحتوي منافذ الأنبوب على قنوات صغيرة جدًا تسحب البخار من منتصف الأنبوب حيث يكون في أعلى درجات الحرارة والجفاف مما يساعد سرعة امتصاصه.

Back to the News overview

تحدث إلى أحد الخبراء في مجال ترطيب التبغ

Submit the form and we'll be in touch

أخبار ذات صلة