09.08.2012

توفر وحدات الترطيب بالتبخير تبريداً لوحدة مناولة الهواء المتكاملة.

تم اختيار وحدات الترطيب بالتبخير من شركة Condair لتركيبها في شركة Air Handling Systems لتوفر التبريد بالتبخير في وحدة مناولة الهواء OptEvent™ المبتكرة. تعمل وحدات الترطيب علي تبريد الهواء العائد وذلك بترطيب المياه الباردة بطاقة منخفضة في نظام استرداد الحرارة المتكاملة والذي تم التحقق منه بشكل مستقل من خلال جمعية البحوث والمعلومات لخدمات الإنشاء.

تم تكليف شركة Air Handling Systems لتطوير نظام استرداد حرارة متكامل مرتبط بالسائل وذلك في إطار عملها نيابة عن مستشفى لندن للأطفال الرائدة والمتقدمة بغرض تلبية متطلبات المستشفى المتعلقة بانظافة العامة والراحة وكفاءة استخدام الطاقة. وكانت النتيجة OptEvent™ الذي يوائم وحدات الترطيب بالتبخير من شركة Condair مع وحدات مناولة الهواء كما يتضمن وحدة تحكم في الطاقة مبرمجة سابقاً والتي تضمن باستمرار حدًا أدنى من الطاقة المستخدمة لتلبية متطلبات الهواء.

وأثناء مرور الهواء العائد من خلال وحدات الترطيب بالتبخير يمتص الهواء الرطوبة ويبرد بصورة لا يتم فيها فقدان الحرارة ليصل إلي 16 درجة مئوية بشكل يمكن حدوثه. ويُستخدم هذا الهواء البارد الرطب في تبريد الهواء النقي القادم مع استخدام نظام استرداد الحرارة. وقبل تبريد الهواء النقي القادم بهذه الطريقة، يمكن تحقيق وفورات كبيرة في تكاليف الطاقة مقارنةً بضاغط الهواء القائم على التكنولوجيا. وقد تم التحقق من هذا النظام بشكل مستقل في جمعية البحوث والمعلومات لخدمات الإنشاء والتي دعم اختبارها للتقنية مطالب شركة Air Handling Systems لاسترداد الطاقة تصل إلي 90% في الشتاء و 40% في الصيف.

وكانت شركة Air Handling Systems واثقة في أن وحدات الترطيب بالتبخير المزودة من شركة Condair سيتوافق مع مواصفات معايير الطاقة الصارمة لOptEvent’s™. صرح المدير التقني Wes Campbell بأن شركة Air Handling Systems وشركة Condair لديهما سجل حافل في العمل سوياً عن قرب. يعتبر وحدات الترطيب بالتبخير نموذجاً بسيطاً ولكنها متعددة الجوانب وكانت قدرة تبريدها عنصراً حيوياً في تطوير OptEvent™.

عندما تتبخر المياه فوراً من وحدات الترطيب فلا يوجد مساحة للمرذاذات والامتصاص تتناسب داخل وحدات مناولة الهواء. وهذا يسمح بتركيب وحدات الترطيب في أجزاء صغيرة جداً وبدون حدوث خطورة علي الرطوبة الكاملة في القنوات.

ويضمن التشغيل الصحي لوحدات الترطيب من خلال استخدام دورات التفريغ والتطهير. وبمنع المياه من الوقوف في النظام يجعل نمو الجراثيم محدود. وهذه الدورات قابلة للضبط حسب الاستعمال ونوعية المياه لتقليل استهلاك المياه. ومن أجل حماية إضافية فإن مصفوفة التبخر مُشربة بالفضة والتي تتميز بعمل مضاد بالجراثيم قوية ويوجد نظام جرعات أيون فضة اختياري وكذلك ألية التعقيم بالأشعة فوق البنفسجية.

Back to the News overview

أخبار ذات صلة

استراتيجيات التبريد بالتبخير داخل القنوات.

فسرت الاستراتيجيات الثلاثة الرئيسية للتبريد بالتبخير في وحدة مناولة الهواء التغطية المباشرة وتبريد الهواء الداخل والخارج.

لقراءة المزيد

شركة Condair تعرض خدماتها المتخصصة على شركة مايكروسوفت في دبلن فيما يتعلق بالتبريد

زودت شركة Condair مركز بيانات مايكروسوفت الضخم البالغ تكلفته 500 مليون دولار بعدد 35 وحدة ترطيب تعمل بالتبخير، المركز الكائن في دبلن بأيرلندا وذلك لت …

لقراءة المزيد

أكبر نظام تبريد بالتبخير في العالم

تعمل Condair علي تكييف الهواء بدرجة حرارة 10 مئوية في أي موقع تبلغ مساحته 15 هكتار في المدينة المنورة بالسعودية.

لقراءة المزيد

وحدات الترطيب بالتبخير المقدمة من شركة Condair والمستخدمة في سيارات جاكوار لاندروفر.

تحافظ وحدات الترطيب بالتبخير على نسبة الرطوبة بخلايا اختبار محاكاة المحرك بسيارات جاكوار لاندروفر في Solihull، بالمملكة المتحدة.

لقراءة المزيد